الموارد الطبيعية وتوزيع السكان في قارة أفريقيا: المعادلة الصعبة

محمد امحمد الساعدي

تركّز هذه الدراسة على مدى التوازن بين عاملين رئيسيين في القارة الأفريقية، وهما الديمغرافيا والموارد الطبيعية. أفريقيا هي ثاني قارة في العالم بحوالي 20٪ من مساحته. وهي غنية بالموارد الطبيعية التي لا تتوافق مع مستويات المعيشة في معظم أنحاء القارة، ومن الملاحظ أن الموارد الطبيعية لا تتناسب مع مناطق الكثافة السكانية، مع الأخذ في الاعتبار أن الخرائط الوطنية والإثنولوجية المتنوعة تنعكس بدورها على تنوع الخرائط الجغرافية والبيئية القارية. أركز هنا على الجوانب المختلفة للصورة، واستنتج أن التجارة الأفريقية لا تمثل سوى 1٪ من التجارة العالمية، على الرغم من أنها موطن 10٪ من سكان العالم، ومصدر 30-40٪ من مواردها الطبيعية. بينما تتحمل عبء النزاعات والأمراض والفقر والديون. هذه الحالة لا تعني أنها قارة بلا مستقبل، لكن المستقبل المرتقب يجب أن يبدأ بالتنمية الاقتصادية وتحسين الإجراءات الاقتصادية وإلغاء الديون وسد الفجوة الهائلة بين الموارد ومستويات المعيشة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى