الموت الجماعي ومآلات الخيبة

في رواية «شط الأرواح »

بلقاسم مارس

■ شغلت فكرةُ الموت الإنسانَ على مرّ العصور، وتبعاً لذلك، فقد شكلت هاجساً بالنسبة إليه، فأثارت قلقه وعدها مسألة جوهرية في حياته. ونروم من خلال هذا البحث النظر في تجليات فكرة الموت وكيفية تشكّلها في النص الروائي، ولا سيما في مسارات السرد، وذلك بالنظر في رواية «شط الأرواح» للروائية آمنة الرميلي التي ترصد مشاهد الموت على حافة البحر لترسم بذلك معاناة الذات الإنسانية وهي تحاول أن تنحت وجودها وتحسن من وضعها سبيلها في ذلك الهجرة إلى أوروبا… الجنة الموعودة التي تحلم بها وتغامر بحياتها من أجلها. غير أنها كثيراً ما تلقى حتفها فتصاب بخيبة أمل، فإذا هي جثث متناثرة على شط الأرواح. وعليه، فقد تبين لنا أن هذا المنجز الروائي المقترح تهيمن عليه فكرة الموت، بل إن الرواية من بداياتها إلى نهايتها تحفل بالموت الجماعي الذي يستهدف المهاجرين غير الشرعيين عبر قوارب الموت إلى الضفة الأخرى للبحر الأبيض المتوسط.

الكلمات المفاتيح: الموت، الخيبة، السرد، النص الروائي، رواية الموت، الموت العشوائي، موت القيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى