قضايا المنطقة العربية | في استطلاعات الرأي الغربية والعربية

تتحكم استطلاعات الرأي بشكل متسارع في أنماط إنتاج المعرفة حول المجتمعات، فهي تستنطق بمقاربات منهجية ونظرية متقدمة الرأي العام حول قضاياه دون التخلي عن ديناميات القوّة المستترة في آليات عملها أو منطلقاتها أو أهدافها.

تحظى قضايا المجتمع الإسلامي باهتمام مؤسسات سبر الآراء العالمية والعربية لتمثّل المواقف والسلوكيات وتقديمها بشكل حيادي-موضوعي، ثمّ تحليلها بشكل نقديّ ومتنوّع من طرف مختلف الفاعلين المهتمين (الأكاديميين/ الإعلام/ مراكز التفكير/ صناع القرار..).

لذلك تعدّ هذه الدراسة البحثيّة، في إطار السياقات الإقليمية والدوليّة المتغيّرة، محاولة لدراسة استطلاعات الرأي من منطلق السؤال التالي: ما توجهات الرأي العام التي تنتجها استطلاعات الرأي العربية والغربية حول المنطقة العربية وشعوبها ما بعد 2011؟

تحظى استطلاعات الرأي بخصوص المنطقة العربية وشعوبها (المهاجرين..) بتزايد مستويات مأسستها في دوائر إنتاج المعرفة الأمريكية والأوروبية، وحالياً العربية-المحلية. فقد دفع الحراك الاحتجاجي لما بعد 2011 مفهوم الرأي العام إلى التداول الإعلامي والعام في المجتمعات العربية، تأكيداً لتأثير مواقف الأفراد والمجموعات باختلافاتها في سياسات الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى