فاعلية الشخصية الروائية في «فرانكشتاين في بغداد»

نور ياسر ياسين

تعدّ رواية «فرانكشتاين في بغداد» للكاتب أحمد السعداوي إحدى الروايات المهمة في العراق، وقد ركّزتُ في هذه المقالة على استنباط أربعة أنمط مختلفة من الشخصيات الروائية هي:  الشخصيات الواقعية الفعالة، ممثّلةً في «هادي العتاك»، والشخصيات الواقعية غير الفعالة، يمثلها «أبو أنمار»، والشخصيات المتخيلة الفعالة، يمثلها «الشسمة»، وأخيراً الشخصيات المتخيلة غير الفعالة، ويمثلها «القديس ماركوريس».  وأخلص إلى أن هذه الأنماط الأربعة المختلفة إنما تعكس الاضطرابات الاجتماعية في المجتمع العراقي وتقدّمها بوضوح من خلال تفاعلات الحدث السردي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى